تعريفات جورك

يعد النظام الصادر من اللجنة المُشتركة لاحتياطات الخام في أستراليا (JORC) والخاص بموصفات إعداد تقارير نتائج عمليات التنقيب والموارد المعدنية واحتياطات الخام في نسخته لعام 2012 م، نظاماً متبعاً دولياً لتحديد الحد الأدنى من المتطلبات لإعداد التقارير السنوية عن نتائج التنقيب والموارد المعدنية واحتياطات الخام.

احتياطات الخام: هي الجزء القابل للتعدين اقتصادياً من الموارد المعدنية المقاسة والموارد المعدنية المرجحة. وهي تشمل المواد المخففة وبدائل الخسائر، والتي قد تحدث عند التنقيب عن أو استخراج المعادن. وتعرَف احتياطات الخام في دراسات ما قبل الجدوى ودراسات الجدوى على أنها مناسبة لتطبيق العوامل المتغيرة؛ إذ تظهر الدراسات أن استخراج المعادن قد يكون مبرراً اقتصادياً وقت إعداد التقرير. على أنه يجب أن يتم الإفصاح عن الفرضيات الكامنة الرئيسية ونتائج دراسات ما قبل الجدوى في وقت الإبلاغ عن حدوث تغيرات مادية في احتياطات الخام الجديدة. ويجري تقسيم احتياطات الخام من أجل زيادة الثقة بالموارد المحتملة والمؤكدة.

احتياطات الخام المحتملة: هي الجزء القابل للتعدين اقتصادياً من الموارد المعدنية المبيَنة، وفي بعض الأحيان الموارد المعدنية المقاسة. وتعتبر مستويات الثقة بالعوامل المعدلة في احتياطات الخام المحتملة أدنى منها في احتياطات الخام المؤكدة، ولكنها كافية لتمثل الأساس لاتخاذ قرار بشأن تطوير تلك الاحتياطات.

احتياطات الخام الثابتة: هي الجزء القابل للتعدين اقتصادياً من الموارد المعدنية المقاسة. وينطوي احتياطي الخام الثابت على درجة عالية من الثقة في العوامل المعدلة. كما يأتي ضمن الفئة الأعلى في مؤشر الثقة التابع لتقديرات الاحتياطي. وتساعد مراقبة أسلوب التمعدن إلى جانب عوامل أخرى على تحديد إذا ما كانت الاحتياطات الثابتة قابلة للتحقق في بعض الموارد.

الشخص المختص: هو خبير في مجال صناعة التعدين، والذي قد يكون عضواً أو زميلاً في المعهد الأسترالي للتعدين والمعادن، أو المعهد الأسترالي لعلماء الجيولوجيا، أو منظمة محترفة معتمدة ومدرجة في القوائم المتوفرة في مواقع قانون JORC والبورصة الأسترالية. وتتبع تلك المنظمات إجراءات ملزمة وصارمة تشمل صلاحيات تعليق عضوية أحد الأعضاء أو طرده. ويجب أن يمتلك الشخص المختص خبرة لا تقل عن خمس سنوات في مجالات التعدين وأساليبه، وأنواع الرواسب موضوع الدراسة، والنشاط الذي يقوم به.

الموارد المعدنية المُرَجَّحة: هي الموارد المعدنية التي تقدر كميتها ونوعيتها أو درجتها، وكثافتها، وشكلها وخصائصها الفيزيائية بثقة كافية لنقلها إلى مرحلة تطبيق العوامل المعدلة بتفصيل واف، وذلك لدعم تخطيط المناجم وتقييم الجدوى الاقتصادية للموارد. ويجري استخلاص الأدلة الجيولوجية عليها من عملية الاستكشاف المفصلة والموثوقة، واختبارات العينات المجمعة بواسطة التقنيات الملائمة من مواقع مثل: النتوءات، والخنادق والحفر، والتي أثبتت كفايتها لضمان الثبات الجيولوجي والنوعي (درجة التركيز) في المواقع التي جمعت منها العينات. وتملك الموارد المعدنية المرجحة مستويات ثقة أدنى من تلك التي تتمتع بها الموارد المعدنية المقاسة؛ وبالتالي يمكن أن تتحول فقط إلى احتياطات خام محتملة.

الموارد المعدنية المقاسة: هي تلك التي تقدر كميتها، ونوعيتها أو درجتها، وكثافتها وشكلها وخصائصها الفيزيائية بثقة كافية للسماح بتطبيق العوامل المعدلة لدعم التخطيط المفصل للمناجم، والتقييم النهائي للجدوى الاقتصادية للموارد. ويتم استخلاص الأدلة الجيولوجية من عمليات الاستكشاف المفصلة والموثوقة، واختبار العينات التي تم جمعها بواسطة التقنيات الملائمة من مواقع مثل: النتوءات، والخنادق والحفر، والتي أثبتت كفايتها لضمان الثبات الجيولوجي والنوعي (درجة التركيز) في المواقع التي جمعت منها العينات. وتتمتع الموارد المعدنية المقاسة بمستويات ثقة أعلى من تلك التي تتمتع بها الموارد المعدنية المخمنة والموارد المعدنية المرجحة؛ وبالتالي يمكن أن تتحول إلى احتياطات خام مؤكدة، وفي ظروف معينة إلى احتياطات خام محتملة.

العوامل المعدلة: هي الاعتبارات المعتمدة في عملية تحويل الموارد المعدنية إلى احتياطات خام. وعلى سبيل المثال لا الحصر، تشمل تلك الاعتبارات: عوامل التعدين، والتجهيز، والشركة المنفذة، والبنية التحتية، والاقتصاد، والتسويق، والنواحي القانونية والبيئية والاجتماعية.

يتضمن هذا النظام قواعد ملزمة لتصنيف الموارد واحتياطات الخام، وفقاً لمستويات الثقة بالمعلومات الجيولوجية والاعتبارات الفنية والاقتصادية.

تفترض الشفافية في هذه التقارير تزويد القارئ بالمعلومات الكافية وبطريقة واضحة لفهم التقرير كما يفترض أن يحتوي التقرير على جميع المعلومات الهامة بنظر المستثمرين بشأن الموارد واحتياطات الخام.ويحرص مبدأ التنافسية على مراجعة تقارير الموارد واحتياطات الخام من قبل أشخاص أكفاء وذوي خبرة معروفين بالأشخاص المختصين الخاضعين لقانون مهني أخلاقي تعترف به المنظمات المهنية.

وعلى تقارير الموارد المعدنية واحتياطات الخام – وفقاً لمعايير جورك – بالتالي أن توثق المعلومات الواردة ودعمها من قبل الأشخاص المختصين. وعلى الشركة التي تصدر تقريراً عاماً من قبل الأشخاص المختصين أن تفصح عن اسم الشخص المختص بصفته موظفاً بدوام كامل في الشركة أو اسم صاحب العمل حيث الشخص المختص.

الموارد المعدنية: هي تركز أو تواجد لمعادن ذات جدوى اقتصادية على، أو داخل قشرة الأرض؛ وذلك بشكل نوعي وكمي يبرر عملية استخراجها ويعطيها آفاقاً اقتصادية واعدة. يتم تحديد وتقدير وتحليل الموقع، والكمية، ودرجة التركيز، ومدى الاستمرارية، والخصائص الجيولوجية الأخرى بناءً على معلومات وأدلة جيولوجية محددة، تشمل عملية أخذ العينات. كما يجري تقسيم الموارد المعدنية إلى فئات هي: المستنتجة، والمبيَنة، والمقاسة، وفق المسح الجيولوجي لها.

الموارد المعدنية المستنتجة: هي الموارد المعدنية التي يتم تقدير كميتها أو نوعيتها ودرجتها على أساس أدلة جيولوجية محددة، وتحليل العينات المأخوذة. والأدلة الجيولوجية في العادة تكفي للافتراض، لكنها لا تؤكد بشكل حاسم الثبات الجيولوجي ودرجة التركيز؛ ذلك أنها قائمة على الاستكشاف، وأخذ العينات، واختبار المعلومات التي تم جمعها بواسطة التقنيات الملائمة من مواقع مثل: النتوءات، والخنادق، والحفر. وتتصف الموارد المعدنية المستنتجة بمستويات ثقة أدنى من تلك التي تتمتع بها الموارد المعدنية المُرجَّحة؛ وبالتالي لا يجوز تحويلها إلى احتياطات خام. ومن المنطقي أن يبقى الاحتمال قائماً بترقية الموارد المخمنة إلى موارد معدنية خاضعة للاستكشاف المستمر.