ديناميكية أقوى تقود إلى أعلى مستويات الأداء في الحوكمة وإدارة المخاطر والالتزام

تواصل شركة معادن كشركة تعدين عالمية رائدة تعزيز برامجها المتعلقة بالحوكمة والمخاطر والالتزام. وتلتزم الشركة بتطبيق لائحة حوكمة الشركات الصادرة عن هيئة السوق المالية، ونظام الشركات والنظام الأساسي لشركة معادن والمبادئ العشرة الأساسية، وكذلك القيم الخمس المعتمدة من قبل المجلس الدولي للتعدين والمعادن.

وتعقد معادن اجتماع الجمعية العامة العادية للمساهمين في الربع الأول من كل عام، فيما تعقد الجمعية العامة غير العادية اجتماعاتها عند الضرورة.
وتلتزم معادن بتطبيق لائحة حوكمة الشركات الصادرة عن هيئة السوق المالية والنظام الأساسي للشركة.

إعادة تشكيل مجلس الإدارة 2016م
يتألف مجلس إدارة شركة التعدين العربية السعودية (معادن) من تسعة أعضاءٍ، تعيّنهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات.

ويضم المجلس الرئيس التنفيذي للشركة، وأربعة أعضاء يمثلون الحكومة من خلال صندوق الاستثمارات العامة الذي يمتلك 50% من أسهم معادن.

في 28 أبريل عام 2016م جاء قرار إعادة تشكيل المجلس في سياق إعلان الحكومة لرؤية 2030م وبرنامج التحول الوطني، اللّذين أعطيا لقطاع التعدين في المملكة دوراً محورياً في تنويع مصادر الدخل لدعم الاقتصاد الوطني وإيجاد فرص عمل إضافية.

وشغل معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح منصب رئيس مجلس إدارة (معادن). والأعضاء الجدد في المجلس هم:

المهندس عبدالله بن محمد العيسى، والسيدة لبنى بنت سليمان العليان، والمهندس عبدالله بن إبراهيم السعدان.

حل الأعضاء الجدد لمجلس الادارة بدلاً من الأستاذ منصور بن صالح الميمان، معالي الأستاذ محمد بن عبد الله الخراشي، المهندس سلطان بن جمال شاولي، والمهندس خالد بن حمد آل السناني،ممثلي صندوق الاستثمارات العامة لغاية 28 أبريل 2016م، وسيكملون فترة أسلافهم.

كما وافق مجلس الإدارة على تعيين المهندس عزام بن ياسر شلبي، والدكتور جان لو شامو عضوين مستقلين في المجلس بدلاً من المهندس عبدالله بن سيف السيف، والمهندس عبدالعزيز بن عبدالله الصقير، اللذين تقدما باستقالتيهما في 28 أبريل 2016 م.

ووفقاً لنظام الشركات والنظام الأساسي لشركة معادن، يجوز لمجلس الإدارة أن يعين مؤقتاً عضواً في المركز الشاغر على أن يعرض هذا التعيين على الجمعية العامة العادية في أول اجتماع لها. ويكمل العضو الجديد مدة سلفه. وقد أعيد تشكيل لجان المجلس المختلفة؛ لمواكبة التغيير في عضوية المجلس.

مجموعة معادن
تضم مجموعة معادن ثلاث شركات مملوكة ملكية تامة، وخمس شركات تابعة، وشركتين تحت السيطرة المشتركة. ويتركز نشاط جميع الشركات التابعة في عمليات التعدين أو التصنيع باستثناء شركة معادن للبنية التحتية.

تقوم شركة معادن بكل ما يلزم لتطبيق منهج الحوكمة في المجموعة، كما تتولى تمويل الشركات التابعة والشركات تحت السيطرة المشتركة التي تنفذ مشاريع مختلفة في جميع مراحل قطاع التعدين. وتتم إدارة أعمالنا من خلال وحدات عمل استراتيجية منظمة تنظيماً جيداً هي:

  • وحدة الفوسفات والمعادن الصناعية.
  • وحدة الألومنيوم.
  • وحدة الذهب ومعادن الأساس.

وتتولى شركة معادن للبنية التحتية مشاريع تطوير وبناء وتقديم الخدمات للشركات التابعة لمعادن في مدينة رأس الخير، خصوصاً في عمليات الفوسفات والألومنيوم.

ويبين الهيكل التنظيمي للشركة كيفية تنظيم قطاعات الأعمال ومهام الشركة.

هيكل الحوكمة
يضع مجلس إدارة معادن الإدارة الاستراتيجية للشركة ويشرف على السياسات والممارسات. كذلك قام المجلس بتطوير آليات داخلية فعالة للحوكمة والمخاطر والالتزام تهدف إلى تعزيز الوضع المالي للمجموعة، والعلاقة مع أصحاب المصالح لتخفيف المخاطر وحماية حقوقهم. وتعتبر الشفافية والنزاهة أساس التزام معادن بالحوكمة والمخاطر والالتزام.

الجمعية العامة هي المنبر الذي من خلاله يمارس المساهمون حقوقهم التصويتية. ولصوت المساهمين دور هام في اتخاذ القرارات الرئيسية مثل الموافقة على القوائم المالية الموحدة وتقرير مجلس

الإدارة بشأن أنشطة الشركة وأدائها السنوي، واعتماد توصيات مجلس الإدارة بشأن مدفوعات حصص الأرباح، واختيار أعضاء مجلس الإدارة، والتعديلات التي تجرى على النظام الأساسي، وتعيين المراجعين الخارحيين، ورفع رأس المال.