المزيد من فرص النمو في إنتاج المعادن الصناعية

تلبي المعادن الصناعية التي تنتجها معادن طلبات الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية؛ وقد اكتسبنا سمعة طيبة نظير جودة الإنتاج ودقة مواعيد التسليم. ورغم أن هذه الأعمال التجارية تشكل جزءاً صغيراً نسبياً من أعمال معادن، إلا أن مجموعة المنتجات والموارد المعدنية السعودية تحمل في طياتها فرصاً لنمو إنتاجها.
تتضمن عملياتنا منجم الكاولين والبوكسايت منخفض التركيز في المنطقة الوسطى في منجم الزبيرة بمنطقة حائل، ومنجم المغنيزايت عالي التركيز في محافظة الغزالة بمنطقة حائل، ومصنع المعالجة التابع له في المدينة المنورة.

ومن الناحية التاريخية، توفر المعادن الصناعية والمركبات غير العضوية هوامش ربح قوية، وطلباً ثابتاً، واحتمالاً أقل لتقلبات الأسعار الدورية الواسعة. إلا أن سنة 2016م شكلت عاماً استثنائياً إذ تأثرت عائداتنا بشدة بزيادة العرض وانخفاض الطلب.

وتتوقع استراتيجية 2025م التي وضعناها نمواً مستمراً في منتجات المعادن الصناعية الجديدة، استناداً إلى النجاح المتوقع الذي سنحققه في استكشاف المعادن الواعدة.

وحالياً، تنتج شركة المعادن الصناعية، المملوكة لمعادن بالكامل، ما يلي:

  • الكاولين.
  • البوكسايت منخفض التركيز.
  • المغنيزيا الكاوية المتكلسة.

وتتضمن عملياتنا منجم الكاولين والبوكسايت منخفض التركيز في منجم الزبيرة بمنطقة حائل، ومنجم المغنيزايت عالي التركيز في محافظة الغزالة بمنطقة حائل، ومصنع المعالجة التابع له في المدينة المنورة.

يستخدم البوكسايت منخفض التركيز في إنتاج الأسمنت، وتستخدم المغنيزيا الكاوية المتكلسة في إنتاج الصلب، فيما يمتاز الكاولين بالبياض الناصع، ويستخدم أساساً كمادة حشو، وفي الطلاء، وفي صناعات الورق، والبلاستيك؛ وصناعة والورق هو صاحب السوق الأكبر. كما يستخدم الكاولين في صناعة السيراميك (ثاني أكبر سوق نهائية له)، الأسمنت الأبيض والمواد المقاومة للحرارة. وتستخدم أيضاً في صناعة الأسمدة الفوسفاتية.

ورغم أن منتجات المعادن الصناعية قد اكتسبت سمعة طيبة لنقائها وجودتها، إلا أن الهبوط حول العالم لأعمال الإنشاءات عام 2016م أدى إلى تدهور طلب صناعات الأسمنت والصلب على البوكسايت منخفض التركيز والمغنيزيا الكاوية المتكلسة. كما أدى تراجع سوق الصلب إلى قيام عدد من المنتجين بتحويل إنتاجهم من التطبيقات المقاومة للحرارة في مادة المغنيزايت إلى إنتاج المغنيزيا الكاوية المتكلسة، مما أدى إلى زيادة المعروض في السوق. ومع أننا نتوقع حدوث تحسن طفيف في صناعة الصلب عام 2017م،

ورغم أن منتجات المعادن الصناعية قد اكتسبت سمعة طيبة لنقائها وجودتها، إلا أن الهبوط حول العالم لأعمال الإنشاءات عام 2016م أدى إلى تدهور طلب صناعات الأسمنت والصلب على البوكسايت منخفض التركيز والمغنيزيا الكاوية المتكلسة. كما أدى تراجع سوق الصلب إلى قيام عدد من المنتجين بتحويل إنتاجهم من التطبيقات المقاومة للحرارة في مادة المغنيزايت إلى إنتاج المغنيزيا الكاوية المتكلسة، مما أدى إلى زيادة المعروض في السوق. ومع أننا نتوقع حدوث تحسن طفيف في صناعة الصلب عام 2017م، إلا أنه من غير المحتمل أن يزداد التحسن إلى درجة استرداد مستويات الأسعار السابقة.

ورغم أن عائداتنا من المعادن الصناعية قد انخفضت بنسبة 19% عام 2016م، إلا أن تركيزنا على التميز التشغيلي أدى إلى عدد من الإنجازات بالنسبة للسوق والعمليات. فقد وسّعنا قاعدة عملائنا في المنطقة خلال العام الماضي. وفي منجم الغزالة، أدخلنا تقنية الفرز البصري لزيادة استخدام المنتج المنخفض التركيز (مادة المغنيزيا)، وأدى ذلك إلى انخفاض نسبته 40% في المخزون. وفي الزبيرة، أدخلنا تقنية التعدين والخلط الذاتية، وأدى ذلك إلى تراجع كبير في تكلفة استخراج خام البوكسايت منخفض التركيز.

وأثبتت دراساتنا الفنية التي تم إجراؤها على تكرير الكاولين إمكانية خفض كمية الشوائب، وتمكين شركة المعادن الصناعية من تصنيع منتجات جديدة عالية القيمة.

كما قمنا بتحسين نسبة نزع القوالب، عن طريق إعادة تدوير المواد المرتجعة، وتطوير أساليب إعادة تدوير منخفضة التكاليف لترقية المنتجات غير المطابقة، وأطلقنا مبادرات لخفض التكلفة في مصانعنا.