الفوسفات على المسار الصحيح لتكون رائدة على مستوى العالم

تدير وحدة أعمال الفوسفات العمليات والشؤون التجارية لمجموعتين من المنتجات: الأسمدة الفوسفاتية والمعادن الصناعية. ولعل ما حققته هذه الوحدة من نجاحات، وما نخطط له لسلسلة القيمة المضافة حتى الآن يضعنا على الطريق كي نتبوأ موقعنا بين الشركات الكبرى التي تقود صناعة الأسمدة الفوسفاتية في العالم.
سيتم تنفيذ المشروع الجديد للفوسفات على مراحل عدة إلى أن يصل إلى كامل طاقته الإنتاجية في عام 2024 م حيث من المتوقع أن يزيد إنتاج معادن من الأسمدة الفوسفاتية ثلاثة ملايين طن سنوياًفي أمريكا الجنوبية وشمال أفريقيا، حيث أكبر سوقين واعدين في العالم، حققت معادن في عام 2016م زيادة في المبيعات مقدارها 200% عن العام السابق، كذلك تمكنا من زيادة حصتنا من السوق في الهند - أكبر سوق لسماد الفوسفات أحادي الأمونيوم - بنسبة 4٪ مقارنة بعام 2015م.

وسيتم تنفيذ المشروع الجديد على مراحل عدة إلى أن يصل إلى كامل طاقته الإنتاجية في عام 2024م، حيث من المتوقع أن يزيد إنتاج معادن من الأسمدة ثلاثة ملايين طن سنوياً. ووفقاً لتقديراتنا الحالية، سيكلف المشروع نحو 24 مليار ريال، ومن المقرر البدء في تنفيذه بعد إكمال دراسات الجدوى والحصول على الموافقات اللازمة.

إن استراتيجية 2025م والمشروع الجديد المعلن عنه يعززان الهدف الذي وضعته معادن، وهو أن تصبح شركة عالمية رائدة في إنتاج الأسمدة الفوسفاتية، ونحن في طريقنا نحو هذا الهدف بفضل أداء أصولنا الحالية ومشاريعنا القائمة.

وتتضمن أصولنا الحالية مصانع الإنتاج التابعة لشركة معادن للفوسفات، وشركة معادن وعد الشمال للفوسفات.

وعلى طريق تحقيق هدفنا، فقد أنتجت شركة معادن للفوسفات 2.723 مليون طن من الأسمدة الفوسفاتية في عام 2016م. كما قاربت سلسلة إنتاج الأسمدة الفوسفاتية الثانية على الاكتمال في مدينتين صناعيتين. وتتضمن هذه السلسلة منجم الخبراء، ومصنع الخام، ومصانع حمض الفوسفوريك وحمض الكبريتيك في وعد الشمال، ومصانع فوسفات أحادي وثنائي الأمونيوم والأمونيا في مدينة رأس الخير بالمنطقة الشرقية.

ووفق ما هو مخطط فمن المقرر أن تبدأ شركة معادن وعد الشمال للفوسفات في العمل عام 2017م بإنتاج الفوسفات أحادي الأمونيوم، والفوسفات ثنائي الأمونيوم، بطاقة إنتاجية تبلغ ثلاثة ملايين طن، علماً أن مصانعنا مصممة لتعديل إنتاجها بين مختلف درجات الفوسفات حسب طلب السوق.

بعد البدء في إنتاجه التجريبي في سبتمبر 2016، بدأ مصنع الأمونيا التابع شركة معادن وعد الشمال إنتاجه التجاري في الأول من يناير 2017بطاقة إنتاجية تبلغ 1.1 مليون طن من الأمونيا، حيث يتم إنتاج الأمونيا بكميات تفوق احتياجاتنا لها كمادة لقيم لإنتاج الفوسفات، وتصدّر الكمية المتبقية إلى الأسواق العالمية. وخلال العام الماضي، بدأت شركة معادن للفوسفات بتصدير الأمونيا.

وفي ديسمبر 2016م، نال مصنع الأمونيا التابع لشركة معادن للفوسفات شهادة الأيزو 50001 عن كفاءة إدارة الطاقة، ومن المتوقع أن يحقق هذا المستوى الجديد مستويات أعلى من كفاءة الطاقة وخفض النفقات. وهذه الإنجازات التي حققتها شركة معادن للفوسفات ستمكّن معادن من تطبيق المعايير على مرافق الإنتاج الأخرى أيضاً، وتزيد من كفاءة التميز التشغيلي. وكانت شركة معادن للفوسفات قد نالت في السنوات السابقة شهادات الآيزو 9001، الآيزو 14001، بالإضافة إلى شهادة OHSAS19001.

إن الهدف الذي وضعناه كي نصبح شركة رائدة عالمياً في مجال إنتاج ومبيعات الأسمدة الفوسفاتية مبني على أساس متين من:

  • الموارد الغنية.
  • مرافق الإنتاج ذات الجودة العالية.
  • تكاليف الإنتاج المنخفضة.
  • القرب من الأسواق الرئيسية.

كما أن سلسلة القيمة المتكاملة للأسمدة الفوسفاتية تجعلنا من المنتجين ذوي التكلفة المنخفضة في العالم لأسمدة الفوسفات.

وتستند استراتيجيتنا 2025 للفوسفات على ثلاثة أسس:

  • مضاعفة قيمة أصولنا الحالية عن طريق التميز التشغيلي.
  • الحصول على حصة كبيرة من الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي خلال السنوات المقبلة.
  • تحقيق نمو إضافي في طاقتنا الإنتاجية.

وهذا ما جعل معادن تتبنى إنشاء ثالث أكبر مشروع في العالم لتصنيع الأسمدة الفوسفاتية الذي تم الإعلان عنه في ديسمبر 2016م.

ورغم تحديات السوق في عام 2016م، فقد تمكنت معادن من زيادة انتشارها العالمي. ففي أمريكا الجنوبية وشمال أفريقيا، أكبر سوقين واعدين في العالم، حققت معادن في عام 2016م زيادة في المبيعات مقدارها 200% عن

لعام السابق، كذلك تمكنا من زيادة حصتنا من السوق في الهند – أكبر سوق لسماد الفوسفات أحادي الأمونيوم – بنسبة 4% مقارنة بعام 2015م.

إن استراتيجية 2025م التي وضعناها تؤكد أن معادن في وضع فريد سيمكنها من زيادة حصتها في السوق العالمية بانتظام، بسبب مخزونها الكبير من الخام في المملكة، ووضعها الرائد من حيث التكلفة.

التطوير التشغيلي
سيبدأ منجم الخبراء الجديد (في أم وعال) في تغذية مصانع شركة معادن وعد الشمال للفوسفات في عام 2017م، وقد طبقنا الدروس المستفادة من عمليات منجم حزم الجلاميد كي يصبح منجم الخبراء أكثر فاعلية وتوفيراً للكلفة.

وتعمل معادن جاهدة لتوسيع محفظة منتجاتها، وسينتج فريق تطوير المنتجات في شركة معادن للفوسفات قريباً أول مجموعة تجريبية من سماد NP-S، وهو سماد يحتوي على النيتروجين، والفوسفات، والكبريت.

انخفاض الأسعار
في عام 2016، تعرضت أسواق الفوسفات العالمية لضغوط عالية أدت إلى انخفاض حاد في أسعار الفوسفات أحادي الأمونيوم بلغت نسبته أكثر من 30% عن أسعار عام 2015م، وهو أدنى مستوى منذ عام 2009م، كما انخفضت الأسعار العالمية للأمونيا نحو 31%.

إن عوامل عدة مثل تكاليف الإنتاج المنخفضة، وضعف الطلب الموسمي، وانخفاض الطلب في السوق الصينية، أدى إلى تراجع الأسعار إلى أدنى مستوياتها.

كما تراجعت واردات الهند من الأسمدة الفوسفاتية بأكثر من 20% عام 2016. كما كان لدخول شركات عالمية بقوى إنتاجية جديدة تأثيره على السوق أيضا.

وكان لمجموع هذه العوامل أثره الكبير على أدائنا المالي، رغم زيادة إنتاج مصانعنا للأمونيا بنسبة 15%، ومن الفوسفات أحادي الأمونيوم بنسبة3%. وكانت المحصلة هبوط عائداتنا بنسبة 24% في عام 2016م.

ومع ازدياد عدد سكان العالم وتبني الطبقة الوسطى لممارسات أفضل للنظام الغذائي فإنه من المتوقع نمو صناعة الأسمدة بنسبة سنوية تبلغ 1.8% في العقد المقبل.

ات
تعمل شركة معادن للفوسفات على بناء علاقات قوية مع الهيئات التجارية العالمية والإقليمية والاتحادات الصناعية مثل:

  • الاتحاد العالمي للأسمدة
  • الإتحاد العربي للأسمدة
  • الاتحاد الخليجي للكيماويات والبتروكيماويات

وعضوية معادن في هذه الاتحادات تساعدها على المشاركة في الجهود العالمية والإقليمية للصناعة، بهدف تطبيق أفضل الممارسات في مجال العمليات والاستدامة، وتطبيق المعايير المهمة في الصناعة، وخدمة المستهلك والمجتمعات. كما توفر هذه العضوية منصات متنوعة للصناعة لمشاركة الخبرات التجارية والفنية.