على استعداد تام للمرحلة المقبلة

تأخذ استراتيجيتنا المعتمدة شركة معادن إلى مرحلة متقدمة من النمو، ونسعى من خلال رؤيتنا الجديدة إلى أن نكون روّاد قطاع التعدين السعودي، وأن نعمل على الاستفادة من الفرص العالمية.

في شهر أكتوبر من العام 2016م، تبنينا استراتيجية جديدة للعام 2025م تضمنت الحفاظ على مكانة معادن وقدرتها على إدارة الفرص ومجابهة التحديات الراهنة. ومعادن اليوم تصبو نحو الريادة المستدامة لقطاع التعدين السعودي، والتوسع نحو العالمية.

وتتمثل هذه التحديات والفرص بشكل كبير في رؤية السعودية 2030م وبرنامج التحول الوطني 2020م الذي يوفّر المزيد من الفرص؛ في الوقت الذي يفرض فيه تحديات والتزامات جديدة على قطاع التعدين. كما أن تغيرات الاقتصاد العالمي وواقع صناعة التعدين يضيفان تحديات أخرى.

ويقترن التركيز العالي والتوقعات من قطاع التعدين مع التركيز على الاستدامة, والصادرات غير النفطية، والبيئة، والمياه، والمحتوى المحلي والمواهب البشرية والابتكار والتكنولوجيا. ومن هنا تكمن الحاجة إلى استراتيجية شاملة ومبادرات واضحة المعالم لتطوير النظم وبيئة القطاع الصناعي السعودي لتمكين صناعة التعدين من تقديم مساهمة أكبر في خلق فرص العمل، وفي الناتج المحلي الإجمالي.

وتؤدي معادن -كأكبر شركة تعدين في المملكة العربية السعودية- الدور الريادي في تطوير هذا القطاع. ونرى أن الأهداف الطموحة للقطاع التي وضعتها رؤية 2030م تمثل فرصة هامة لتعزيز دورنا الريادي هذا.

ومن هذا المنطلق، نحن عازمون على بذل المزيد من الجهود لتطوير قطاع التعدين؛ خدمةً لأصحاب المصالح في الشركة، ومن أجل اقتصاد سعودي متين.

strategy-img

السياق الوطني
اعتمدت الرؤية السعودية 2030م قطاع التعدين مساهماً بشكل أساسياً في الاقتصاد الوطني، من خلال تحقيق أعلى قيمة مضافة للثروة المعدنية السعودية.

وتؤكد الرؤية السعودية 2030م أن تحقيق ذلك يتم من خلال إجراء إصلاحات هيكلية وتنقيب مكثف، لجذب مزيد من استثمارات القطاع الخاص، والشراكات الدولية الاستراتيجية، وتعزيز فعالية الشركات الوطنية العاملة في هذا القطاع. وقد حدد برنامج التحول الوطني هدفاً يتمثل في إسهام قطاع التعدين بتنويع الاقتصاد المحلي، ورفع حصته في إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2020م إلى 97 مليار ريال، مع توفير 90 ألف فرصة عمل في هذا القطاع. مما يشير بوضوح إلى زيادة في النمو، و دور أقوى للقطاع الخاص.

السياق العالمي
استمرت معاناة صناعة التعدين العالمية في عام 2016م بداية من انخفاض أسعار السلع، والذي تراجع في بعض الحالات خلال هذا العام بشكل أكبر عما كان عليه في عام 2015م. فيما حققت الصناعة مستويات نمو وإنتاج عالية، وكان ذلك ثمرة المشروعات المخطط لها مسبقاً، إلا أنها عانت من انخفاض حاد في العائدات.

ورغم الظروف الاقتصادية العالمية الحالية ووضع سوق السلع، إلا أن النظرة المستقبلية طويلة المدى لقطاع التعدين تظل قوية خاصة في السلع التي وضعت فيها معادن استثماراتها. إن الطلب على منتجات معادن يوفّر خصائص نمو على المدى البعيد. نحن واثقون أنه مع تعافي الأسواق ستتعافى مستويات الطلب الضعيفة نسبياً.

بالإضافة إلى ذلك، اتخذت شركات التعدين الرائدة، ومن بينها معادن، إجراءات على مدار العامين الماضيين لتعزيز التميز التشغيلي وخفض التكاليف في كل جوانب التنظيم وعمليات التشغيل ومازالت هذه الإجراءات مستمرّة.

العناصر الأساسية
استثمرنا عبر السنوات الماضية بناء محفظة متميزة من خلال امتلاك المناجم والأصول في المملكة وجعلناها أولوية لضمان الحصول على أفضل العوائد من هذه الاستثمارات.

strategy-slide
strategy-bg

تتخذ معادن دورها كشركة رائدة لصناعة التعدين في المملكة بكثير من المسؤولية، كما يشكل لها هذا الدور فرصة فريدة للمساهمة في التنمية الوطنية.

فبالإضافة إلى زيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي وخلق الآلاف من فرص العمل الجديدة، تسعى رؤية السعودية 2030م إلى رفع مساهمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من 20٪ إلى 35٪.

لقد وضعنا هدفأً طموحاً لتعزيز المحتوى المحلي في مشترياتنا بتوفير فرص عمل للمواطنين السعوديين في سلسلة التوريد في معادن؛ لضمان تخصيص جزء كبير من الإنفاق السنوي على المؤسسات المحلية الصغيرة والمتوسطة التي يملكها سعوديون. ومن أجل تحسين المحتوى الوطني فإننا سوف نتبنى أفضل الممارسات واستخلاص العبر من مبادرات تطوير المحتوى الداخلي لشركات أخرى.

ولهذه الغاية، أنشأنا إدارة جديدة تحت مظلة قطاع التخطيط الاستراتيجي بالشركة لتعزيز مصادرنا وخطط تطوير المحتوى الوطني. ويحتوي فصل المشتريات من هذا التقرير على المزيد من التفاصيل عن إنجازات سلسلة التوريد.

التميز التشغيلي ورأس المال والتميز التجاري
ترتكز استراتيجيتنا 2025م على ثلاثة عناصر رئيسية، تم وضعها لتواكب التغييرات التي تطرأ محلياً وعالمياً في أعمالنا.

  • يُشكل التميز التشغيلي ورأس المال والتميز التجاري والتركيز على الاستدامة أساس استراتيجيتنا. يهدف تركيزنا الشامل على التميز في الأساس إلى الحصول على أعلى قيمة من أصولنا الحالية وتحسين كفاءة الإنتاج إذ استثمرنا عبر السنوات الماضية في بناء محفظتنا المتميزة من خلال امتلاك المناجم والأصول في المملكة فجعلناها أولوية لضمان الحصول على أفضل العوائد من هذه الاستثمارات. وقد قمنا بإطلاق عدد من مبادرات التميز. وستعود هذه المبادرات بفوائد نوعية وكمية، من تنافسية أسعارنا. وهذه المبادرات، إلى جانب التزامنا بالاستدامة، وقدراتنا عالمية المستوى، وتوفر التقنية المتطورة، ستُساعد معادن على أن تواكب بشكل أفضل توجهات السوق الحالية التي تُشكل تحدياً، وتجعلنا أكثر استعداداً للاستفادة من انتعاش السوق عندما يحدث.
  • يُعتبر التوسع الأساسي لصناعاتنا في المملكة العنصر الرئيسي الثاني في الاستراتيجية. تمتلك السعودية موارد غنية من المعادن التي قمنا باستكشاف العديد منها.ومن الآن وحتى عام 2025م، سنقوم بتوسيع الأنتاجية الحالية من الفوسفات والذهب ومعادن الأساس والمعادن الصناعية لإضافة مزيد من القيمة للثروة المعدنية السعودية، ولدعم مزيد من التطوير لصناعة التعدين عند تحسن الأسواق ويتوفّر لنا رأس المال اللازم للاستثمار. وسنقوم كشركة رائدة في مجال التعدين بالمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني إذ أنه وبفضل نمو أعمال الشركة سنقوم بتطوير الصناعات الجديدة في المناطق النائية في المملكة.
  • أما الفرص العالمية للنمو فهي تمثل العنصر الثالث من استراتيجيتنا. وسنبحث عن الفرص التي توفر قيمة عالية للاستثمار وتوسيع أهدافنا كشركة رائدة لقطاع التعدين الوطني، خاصة عند المساهمة في فرص خارجية تساعد في تطوير أعمالنا في المملكة.

إن أعمالنا القائمة قادرة على الصمود في وجه ضغط أسعار السلع الأساسية عبر العديد من التصورات والاحتمالات كما قامت جميع وحدات الأعمال في معادن بإعادة تنظيم مهامها بما يتناسب مع استراتيجية 2025. قد تم شرح هذه التنظيمات في الفقرات المخصصة في هذا التقرير.

الاستدامة والمحتوى الداخلي
الاستدامة عنصر رئيسي في رؤيتنا وتحسين المحتوى الوطني جزء مهم من رؤية السعودية 2030م. ونحن ملتزمون بتطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من خلال تطبيق معايير استدامة في جميع عملياتنا ومن خلال المشتريات الاستراتيجية وتعزيز دور مصادر استراتيحية وتعزيز المحتوى الوطني في سلسلة الدعم.